اضغط هنا لكافة الأسئلة المتعلقة بوباء كوفيد ١٩.

News2018-05-01

الجمعية الدولية للطب النفسي للأطفال واليافعين (IACAPAP) تختار دبي كأول مدينة عربية لاستضافة مؤتمرها لعام 2022

  • دبي هي أول مدينة عربية تستضيف مؤتمر IACAPAP الدوليّ منذ انعقاده لأول مرة في باريس عام 1937.
  • العرض المقدم من شعبة الإمارات للصحة النفسيّة للأطفال ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، وبدعم من دائرة السياحة في دبي، يفوز بشرف الاستضافة
  • مؤتمر الجمعية الدولية للطب النفسي للأطفال واليافعين IACAPAP ينعقد كل عامين ويستقطب آلالاف من متخصصي الصّحة النفسيّة من مختلف أنحاء العالم

دبي، 30 يناير 2018: فازت دبي باستضافة المؤتمر العام للجمعيّة الدولية للطب النفسيّ للأطفال واليافعين IACAPAP للعام 2022، وجاء الإعلان خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي 2018، لتسجل بذلك إمارة دبي إنجازاً جديداً يضاف إلى رصيدها ضمن جهودها نحو الريادة في مجال التوعية بأهمية الصّحة النفسيّة في المنطقة، بالإضافة إلى دعم الجهود الهادفة لجعل إمارة دبي مركزاً مرموقاً للسياحة العلاجية. ويقام المؤتمر العالمي تحت رعاية سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، رعاه الله وحفظه.

وتعد IACAPAP جمعية دولية غير حكومية تهدف إلى تحسين الصحة النفسية والنمو للأطفال واليافعين من خلال التشريعات والممارسات والبحث العلمي. وتعقد الجمعية مؤتمراً دولياً كل عامين، وهو أكبر تجمع لمتخصصي الصّحة النفسيّة للأطفال واليافعين من جميع أنحاء العالم لمناقشة أحدث ما توصل إليه العلم في هذا المجال وتعزيز التطورات العالمية فيه، وكان المؤتمر الدولي لعام 2016 قد عقد في كندا، في حين سيعقد مؤتمر عام 2018 في جمهورية التشيك. ومنذ انعقاده لأول مرة في باريس في عام 1937، ستكون دبي أول مدينة عربية تستضيف هذا المؤتمر الدولي البالغ الأهمية.

وقال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة “بدايةً، نتوجه بالشكر الجزيل لصاحبة السمو الملكي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين لرعايتها الكريمة للمؤتمر، حيث أن هذه الرعاية ستسهم بدون شك في تعزيز أهداف المؤتمر. لا شك بأن فوز إمارة دبي بشرف استضافة هذا المؤتمر العالمي الهام يمثل دليلاً قاطعاً على ثقة الأوساط والمؤسسات الطبية العالمية بمكانة الإمارة كمركز إقليمي يحتضن المبادرات الطبية المبتكرة، خاصةً من خلال الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة دبي لدعم السياحة الصحية والإرتقاء بمعايير الرعاية الطبية إلى مستويات التميّز العالمي”.

وأضاف العوضي: “يخطو مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال خطوات كبيرةً في تحقيق التقدم في مجال الصّحة النفسية للأطفال، وتأتي استضافتنا لهذا المؤتمر في عام 2020 ليعكس تصميمنا ليس على التمسك بموقعنا كمستشفى أطفال ريادي فحسب، بل على الاضطلاع بدور القيادة في البحث العلمي والابتكار على المستويين الإقليمي والعالميّ أيضاً. ونحن عازمون على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي بأن يصبح هذا المستشفى واحداً من أفضل عشرة مستشفيات أطفال في العالم

واختتم المدير التنفيذي للعمليات بشكره العميق لكافة الهيئات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لدعمهم العرض المقدم للاستضافة، ولدبي للسياحة خصوصاً للفوز بهذا العرض.

وكان قد جرى تقديم العرض خلال مؤتمر IACAPAP المنعقد في كالغاري، كندا، من قبل شعبة الإمارات للصحة النفسيّة للأطفال التابعة لجمعية الإمارات الطبية بالاشتراك مع مستشفى الجليلة التخصصيّ للأطفال، وبدعم من دائرة السياحة في دبي.

من جانبه، قال الدكتور عمار البنا، رئيس شعبة الإمارات للصّحة النفسيّة للأطفال ورئيس مركز التميز للصّحة النفسيّة للأطفال واليافعين في مستشفى

الجليلة التخصصي للأطفال: ” تؤثر الاضطرابات النفسية على حوالي واحد من كل خمسة من الأطفال واليافعين، وتأتي في مقدمة أسباب الإعاقة بحسب منظمة الصحة العالمية. ومع ظهور التكنولوجيا الحديثة، توشك مسألة الصّحة النفسيّة للأطفال على أن تشهد تغيراً جذرياً. بفضل التطورات في التصوير التشخيصي للدماغ وفي علم الجينات وفي الطب الذي يهتم بكل حالة على حدة، سوف يصبح التشخيص النفسيّ أكثر دقة، والعلاجات أكثر ملاءمة لكل فرد حسب حالته مما يضمن تحقيق نتائج أفضل. وسوف يكون الموضوع الرئيس للمؤتمر التركيز على دور التكنولوجيا الحديثة في صياغة مستقبل الصّحة النفسيّة للأطفال، وليس من مكانٍ أفضل من دبي لدراسة هذا الموضوع.”

 

وكان مستشفى الجليلة التخصصيّ للأطفال قد نظم عام 2017، مؤتمراً هو الأول من نوعه في المنطقة حول التوحد، “ نُظم الرعاية الشاملة لاضطراب طيف التوحد: منظور عالمي لأفضل الممارسات الحديثة” حيث ناقش خبراء دوليّون موضوع ابتكار نظم متكاملة وسليمة لرعاية الأطفال المصابين بالتوحد وعائلاتهم من كافة فئات المجتمع. وقد أثمر المؤتمر عن صدور إعلان دبي للتوحد في اليوم العالميّ للتوحد. شارك في تنظيم المؤتمر كل من مركز كلية هارفارد الطبيّة لخدمات الصّحة العالمية في دبي، وجمعية الطب النفسيّ للأطفال واليافعين لمنطقة شرق البحر الأبيض المتوسط (EMACAPAP) والجمعية الدولية للطب النفسيّ للأطفال واليافعين (IACAPAP).

فيما تعدُ شعبة الإمارات للصحة النفسيّة للأطفال شعبة متخصصة تعمل تحت مظلة جمعية الإمارات الطبية وتضم في عضويتها أطباء نفسيين وأخصائيي الصّحة النفسيّة للأطفال واليافعين في دولة الإمارات. وقد تأسست في عام 2015 تحت مظلة جمعية الإمارات الطبيّة. وتهدف إلى تطوير الخدمات العلاجية والبحث العلمي والتعليم المتعلق بالصّحة النفسيّة للأطفال واليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

-انتهى-

مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة

800 AJCH (8002524)