اضغط هنا لكافة الأسئلة المتعلقة بوباء كوفيد ١٩.

News2019-01-29

وزيرة تنمية المجتمع تفتتح جناح الصحة النفسية للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

  • حصة بوحميد: قانون حقوق الطفل “وديمة” ولائحته التنفيذية يعززان الحياة الآمنة والتنشئة السوية للأطفالعبر واجبات وأدوار مجتمعية تشاركية
  • الجناح يضم غرفاً مصممة بأعلى المقاييس العالمية لمراعاة سلامة الأطفال والمراهقين المرضى بأمراض نفسية

 

افتتحت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، يوم الاثنين 21 يناير، جناح الصحة النفسية للأطفال واليافعين في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى منطقة الخليج العربي، وخاصةً من حيث تبنيه لأفضل المعايير والممارسات العالمية في هذا المجال، باشراف نخبة من الأطباء والمتخصصين بالصحة النفسية للأطفال واليافعين حتى سن 18 عاماً.

رافق معالي الوزيرة خلال الافتتاح، الدكتور عبدالله الخياط المدير التنفيذي للمستشفى، والدكتور محمد العوضي المدير التنفيذي للعمليات، حيث استهلت معاليها الزيارة بجولة على أهم أقسام المستشفى، الأول والوحيد المتخصص في طب الأطفال في الدولة، تلا ذلك قص شريط افتتاح الجناح وجولة قصيرة على الغرف والتسهيلات المتاحة في الجناح.

وأشادت معالي وزيرة تنمية المجتمع بالصرح الطبي الحضاري المخصص لأطفال الدولة والمنطقة، مؤكدة أن احتضان دولة الإمارات لمستشفى أطفال بمواصفات عالمية يرسّخ من مكانتها كنموذج رائد يقتدى به من حيث الاهتمام بكافة أفراد المجتمع صغاراً وكباراً، بما ينسجم مع الجهود المبذولة لتحقيق رؤية الإمارات 2021 في خلق نظام صحي بمواصفات عالمية. وقالت معاليها: إن توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإنشاء مستشفى مخصص للأطفال حصراً، تعكس رؤية سموه الحكيمة في منح الأجيال الفرصة لتنعم بالصحة والرعاية الطبية المتميزة، لنجني ثمار هذه الجهود بما يضمن تنمية مستدامة ومستقبل زاهر للمجتمع الاماراتي بشكل عام.

وتابعت معاليها: إن افتتاح جناحٍ مخصص للعناية بالصحة النفسية للأطفال هي خطوة في الاتجاه الصحيح، لا سيما في ظل الظروف الحالية ومستجدات العصر، إذ أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة التي تحكم وجهة نظر العديد من أفراد المجتمع نحو الأطفال المرضى ببعض الأمراض النفسية، وواجبنا كمجتمع إماراتي أن نسعى متكاتفين إلى تصحيح هذه المفاهيم من خلال مبادرات فريدة من نوعها مثل مبادرة اليوم لمستشفى الجليلة.

وأضحت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، أن قانون حقوق الطفل “وديمة” ولائحته التنفيذية التي صدرت مؤخراً، يؤطّران الحياة الآمنة والسعيدة للطفولة، ويحفظان بنسب عالية التنشئة السوية والإيجابية للأطفال، مع الأخذ بعين الاعتبار واجبات وأدوار الأفراد والمؤسسات والمجتمع التشاركية في هذا السياق، مشيرة إلى بنود اللائحة التفصيلية التي تكفل الحماية للأطفال من الإساءة، وتعزز جهود الرعاية المثالية، وتُشرك مختلف الشرائح والفئات المجتمعية في صون ثروة الوطن المستقبلية، تماشياً مع توجهات دولة الإمارات نحو استدامة العطاء والازدهار والريادة في التنمية.

 

ويضم جناح الصحة النفسية للأطفال واليافعين عشرة أسّرة، ويستقبل الأطفال حتى سن ال18 سنة، ويقدم خدمات صحية متميزة، تشمل تشخيصاً دقيقاً للأطفال المرضى بأمراض نفسية تستلزم عناية خاصة، وفريق طبي شامل متعدد التخصصات، بالإضافة إلى برامج دعم نفسي مكثف، وبرامج علاجية متطورة للأطفال واليافعين بمشاركة عائلاتهم. وقد روعي عند تصميم الجناح أرقى معايير الأمن والسلامة العالمية، للحفاظ على صحة الأطفال وحمايتهم من إيذاء أنفسهم في بعض الحالات.

من جهته، عبر الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة للأطفال، عن سعادته بتشريف وزيرة تنمية المجتمع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال من خلال افتتاح الجناح الجديد، مؤكداً أن المستشفى يسعى دوماً لتوسيع نطاق خدماته لتشمل علاج كل الأطفال المرضى في المجتمعين المحلي والإقليمي. وقال الدكتور الخياط: “نتوجه بالشكر الجزيل لمعالي الوزيرة حصة بنت عيسى بوحميد، عضو مجلس الوزراء ووزيرة تنمية المجتمع، لتشريفنا اليوم، ولدعمها الكبير لكافة المبادرات التي تعنى بصحة المجتمع الإماراتي بشكل عام، وصحة الأطفال واليافعين الجسدية والنفسية بشكل خاص، وهوما ليس بغريب على معاليها لما لوزارة تنمية المجتمع من تأثير كبير على ازدهار المجتمع الإماراتي وتطوره عام بعد عام”.

“ان إطلاق أول جناح متخصص في علاج الأطفال واليافعين من الأمراض النفسية المعاصرة يأتي لتلبية حاجة ماسة لهذه الخدمات في المنطقة، ونحن على ثقة بأن العديد من الأطفال المرضى بأمراض نفسية سيستفيدون من العلاج في بيئة صممت خصيصاً لهذا الغرض، وتحت اشراف فريق طبي بخبرات عالمية متميزة”.

ويتألف الفريق المشرف على المرضى الصغار في هذا الجناح من مجموعة موسعة من متخصصين متمرسين في الأمراض النفسية عند الأطفال، مثل أطباء الصحة النفسية للأطفال واليافعين، وطاقم تمريضي متخصص، وأطباء في علم النفس، وأخصائيين اجتماعيين، واختصاصيي الكلام واللغة، والمعالجين المهنيين، وأخصائيي العلاج الطبيعي، بالإضافة إلى أخصائيي الأمور الحياتية للطفل.

– انتهى –

مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة

800 AJCH (8002524)

أرسل رسالة