اضغط هنا لكافة الأسئلة المتعلقة بوباء كوفيد ١٩.

News2019-01-17

الجليلة للأطفال يستعد لإطلاق مركز متخصص في علوم الجينوم لتقديم خدمات متطورة في فحص الجينات والاستشارات الجينية

  • دولة الإمارات تحتل المركز الثالث عربياً في نسبة الأمراض المتعلقة باضطرابات جينية
  • 50% من وفيات الأطفال عالمياً مرتبطة بعوامل جينية
  • المركز سيسهم في تلبية الطلب المتنامي على الفحوص الجينية للأطفال محلياً وإقليمياً وخفض نفقات ارسال العينات إلى مختبرات خارج الدولة

أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الأول والوحيد للأطفال في دولة الإمارات، عن خططه لتقديم خدمات الفحص والاستشارات الجينية في الربع الثاني من العام الحالي، وذلك من خلال إطلاق “مركز الجينوم” الذي يعد منشأة متطورة تتألف من مختبر تشخيصي مجهز بأحدث ما توصل إليه العلم من التقنيات بالإضافة إلى عيادة مجهزة بالكامل، هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، تقدم استشارات جينية ووراثية ذات أهمية جوهرية لدعم المرضى وعائلاتهم.

وسوف يقدم مختبر علم الجينات في الجليلة للأطفال طيف واسع من الفحوص والاختبارات للجينات تضاهي تلك المقدمة في في أفضل مستشفيات الأطفال العالمية، مما يسهم في التوصل إلى إجابات قد تفسر نطاقاً واسعاً من الأمراض عند الأطفال وبالتالي الوصول إلى علاجات مصممة خصيصاً لكل حالة. ومن المنتظر أن يتم اعتماد مختبر علوم الجينات في الجليلة للأطفال من قبل “كلية علماء الأمراض الأمريكية” “College of American Pathologists”، وسوف يستخدم تقنيات جزيئية عالية التطور وأدوات تحليل سلاسل المعلومات الحيوية، كما سيوفر تفسيراً للبيانات والمخرجات وفقاً لإرشادات الكلية الأمريكية للعلوم الطبية الوراثية والجينومية American College of Medical Genetics and Genomics (ACMGG).

وسيضم “مركز الجينوم” في الجليلة للأطفال مجموعة من المتخصصين بخبرات عالمية في الاستشارات الوراثية، والذين سيقدمون شروحات مفصلة تهدف إلى تثقيف أخصائيي الصحة العاملين في هذا المجال وكذلك العائلات حول سبل طلب الفحص الوراثي وتفسير النتائج وتقييم المخاطر والتخطيط الأُسري. هذا بالإضافة إلى أن المركز سيركز على تقديم هذه الخدمات المتطورة لدعم كافة العيادات والخدمات الطبية لمرضى الجليلة للأطفال بشكل خاص.

وقال الدكتور عبدالله الخياط، المدير التنفيذي للجليلة للأطفال: “إن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال ومنذ إطلاقه في نوفمبر 2016 قد وضع نصب عينيه الارتقاء بمستوى الابتكار والتميّز في طب الأطفال في المنطقة كهدف أساسي. ويمثل مركز الجينوم واحداً من الأعمدة الأساسية التي تُبنى عليها هذه الاستراتيجية الطموحة، ولا سيما مع وجود المعدات عالية التطور والمستوى الرفيع من الأطباء الخبراء الذين سيديرون أعمال المركز. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تساعد هذه الخطوة بالتأكيد على خفض النفقات التي تتحملها أطراف متعددة داخل دولة الإمارات عند إرسال عينات للفحص خارج الدولة. وبتقديم الخدمات ذاتها هنا، سوف نُسهم في توفير الوقت والمال بشكل كبير.”

من جانبه، قال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في الجليلة للأطفال: ” تُعرف دولة الإمارات بتسجيل نسبة عالية من الأمراض الوراثية على مستوى العالم. فهي تُصنف ثالثاً على مستوى الوطن العربي في نسبة هذه الاضطرابات الجينية، حيث تم تسجيل ما يزيد على 350 اضطراباً مرضياً وراثياً تُسهم في نسبة جوهرية من الإعاقات الجسدية والنفسية في الدولة. وفي الوقت الحالي، هناك عدد قليل جداً من مراكز علم الجينوم الشاملة في الدولة وهي غير كافية لسد الحاجة الكبيرة لهذه الخدمة.”

وأضاف الدكتور العوضي: ” ومن هذا المنطلق، وإدراكاً منه للحاجة المُلحَّة لمنشأة أكثر تطوراً وشمولية، سيباشر الجليلة للأطفال تقديم خدمات الفحص الجيني من خلال مركز الجينوم، حيث سيتعاون فريق متعدد التخصصات لضمان وصول المرضى إلى أول خدمة رعاية صحية شاملة في علم الجينوم في الدولة. ويضم فريق العمل أخصائيين في علم الجينات الجزيئي الإكلينيكي ومستشارين في علم الجينات ومتخصصين في المعلومات الحيوية وفي العلوم الجزيئية ومهندسي برامج حاسوبية.”

ويقوم على إدارة المركز مجموعة من الأطباء ذوي الخبرات العالمية المتميزة برئاسة الدكتور محمود طالب العلي والدكتور أحمد أبو طيون. فالدكتور العلي هو المسؤول التنفيذي – علم الأمراض وعلم الجينوم في الجليلة للأطفال. وكان الدكتور العلي قد ترأس مركز الجينات وعمل بصفته استشاري علم الوراثة من عام 2000 حتى 2014 ، ومدير مركز دبي لدم الحبل السري و الأبحاث، و أيضاً مساعد مدير خدمات علم الأمراض والوراثة في هيئة الصحة بدبي ، حكومة دبي.

ومن جهة أخرى، أكمل الدكتور أبو طيون، مدير مختبر علم الجينات في مستشفى الجليلة للأطفال، دراسة الدكتوراه في “كلية دارتماوث” في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم أتبعها بتدريب الزمالة في التشخيصات الجزيئية في كلية “دارتماوث” الطبية. وفي عام 2013 ، التحق بكلية هارفارد الطبية ، حيث أتمّ برنامج الزمالة في الجينات الجزيئية السريرية. كما حصل في عام 2015 على شهادة تأهيل من المجلس الأمريكي للجينات والجينومات الطبية. كما حصل الدكتور أبو طيون على زمالة المجلس الأمريكي للعلوم الطبية الجينية، وكان يترأس قسم التشخيص الجيني في مستشفى فيلاديلفيا للأطفال المرموق قبل انضمامه للجليلة للأطفال.

– انتهى –

مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة

800 AJCH (8002524)