اضغط هنا لكافة الأسئلة المتعلقة بوباء كوفيد ١٩.

News2020-11-14

"الجليلة للأطفال" يعلن عن خطته للمباشرة بأول علاج جيني لطفلة مصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي في الدولة يوفر المستشفى منظومة متكاملة للعلاج الجيني للمرض تحت سقف واحد 8 ملايين درهم تكلفة الع

11 نوفمبر 2020 دبي: أعلن مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الأول والوحيد المتخصص في طب الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن خطته للمباشرة بأول علاج جيني لمرض ضمور العضلات الشوكي (SMA) في دولة الإمارات العربية المتحدة لطفلة عربية تبلغ من العمر 5 شهور.  

ويفخر مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بتوفير جميع الموارد المطلوبة لعلاج مثل هذه الحالات تحت سقف واحد في المستشفى، إلى جانب فريق متعدد التخصصات من الخبراء في مركز التميز لطب الأعصاب، ومركز الجينوم، والأقسام المساندة في المستشفى، وجميعهم يعملون بشكل منسق ومتكامل لتقديم العلاج اللازم لها.  

هذا وأعلن مستشفى الجليلة للأطفال اليوم عن مباشرته في العلاج الجيني لطفلة عربية تبلغ من العمر 5 أشهر مصابة بمرض ضمور العضلات الشوكي في العمود الفقري، وهو مرض وراثي يسببه طفرة في جين الخلايا العصبية الحركية (SMN1)، من خلال علاج مبتكر يعرف باسم(AVXS-101)  Zolgensma، الحاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والجهات الصحية الرسمية في الدولة، وهو ما سيعمل على معالجة المسببات الجذرية للمرض وإنهاء معاناة الطفلة، وتمكينها من ممارسة حياتها بشكل أفضل.  

حيث قدمت الطفلة بصحبة أهلها إلى مستشفى الجليلة للأطفال، وكانت تعاني من ضعف عام، وضعف التحكم في رأسها، وأطرافها السفلية، حيث تم عمل الفحوصات اللازمة لها من قبل الأطباء المختصين، وعمل فحص جيني في مركز الجليلة للجينوم، وخلال 48 ساعة فقط أكدت الفحوصات الجينية، إصابتها بمرض ضمور العضلات الشوكي (SMA)، وهو ما يتطلب 2-4 أسابيع للحصول على نتيجته فيما لو إرسل إلى الخارج.  

وبهذه المناسبة قال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: " نحدث اليوم علامة فارقة في حياة مرضانا، وهذه المرة من خلال تعزيز خيارات العلاجات المبتكرة والآمنة والفعالة المهمة لحياة المرضى، ونفخر اليوم بأن نكون أول من يوفر العلاج الجيني لمثل هذه المرض النادر الذي يهدد حياة أطفالنا بشكل رئيسي تحت سقف واحد في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيعمل نخبة من الخبراء والمختصين في مستشفى الجليلة للأطفال للمساعدة في إنهاء معاناة هذه الطفلة، وتحسين حياتها، وتقديم العلاجات اللازمة ومراقبة حالتها أثناء رحلة علاجها" 

كما نفخر بتوفير منظومة مبتكرة ومتكاملة لعلاج الأمراض باختلاف أنواعها تحت سقف واحد، وهو ما يوفر الجهد والوقت لتشخيص وعلاجات مثل هذه الأمراض المستعصية والمهددة للحياة".  

ويذكر أن قيمة العلاج الجيني لهذا المرض تمت تغطيته من قبل أحد شركات التأمين في الدولة، وأضاف العوضي أن هذا الجهد يدل على تكامل المنظومة الصحية بدبي، والتي تسهم في توفير الرعاية الصحية التخصصية عالية الجودة.  

هذا ويعد مرض ضمور العضلات الشوكي في العمود الفقري (SMA)، أشد أشكال ضمور العضلات الشوكي، وأحد الأسباب الوراثية الرئيسية التي تسبب وفاة ومرض حديثي الولادة، حيث يقوم جين SMN1 بترميز بروتين الخلايا العصبية SMN، وهذا البروتين يوجد في جميع أنحاء الجسم، وهو مهم جداً لصيانة وعمل الخلايا العصبية المتخصصة، والتي تسمى الخلايا العصبية الحركية، التي تتحكم في حركة العضلات الموجودة في جميع أنحاء الجسم، ويصيب المرض الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، ويسبب لهم مشاكل في رفع وتحريك الرأس، والبلع، والتنفس، وصعوبة في أداء الوظائف الأساسية للحياة.  

ويُعنى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الأول والوحيد للأطفال في دولة الإمارات، بالأطفال واليافعين حتى سن  الثماني عشرة سنة. ويعد المستشفى الذي تم افتتاحه في شهر نوفمبر 2016 مستشفىً فائق التطور يضم طاقماً متكاملاً من خبراء الرعاية الصحية ذوي المؤهلات والكفاءات الرفيعة، ويستخدم المستشفى التكنولوجيا الذكية لرفع مستوى الرعاية الصحية والعناية بالمرضى الصغار وعائلاتهم.  

ويهدف المستشفى الذي يحتوي على 200 سرير، إلى تعزيز الابتكارات الإكلينيكية وبرامج التعليم والتطوير المتميزة، والاهتمام بالمرافق البحثية ذات أحدث التجهيزات.  

للمزيد حول مركز الجليلة لزراعة الأعضاء، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني https://www.aljalilachildrens.ae/ar/centers-services/speciality-clinics


مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة

800 AJCH (8002524)

أرسل رسالة