اضغط هنا لكافة الأسئلة المتعلقة بوباء كوفيد ١٩.

News2020-08-17

استفاد من البرنامج أكثر من 850 عائلة 17 أغسطس 2020، اختتم مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بالتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد مؤخراً، برنامج المحاضرات التوعوية الافتراضية، ضمن مبادرة "بلو كافيه"

استفاد من البرنامج أكثر من 850 عائلة

17 أغسطس 2020، اختتم مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بالتعاون مع جمعية الإمارات للتوحد مؤخراً، برنامج المحاضرات التوعوية الافتراضية، ضمن مبادرة "بلو كافيه" المخصصة لعائلات ذوي الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد.

وشاركت أكثر من 850 عائلة ضمن 8 محاضرات متخصصة في موضوعات متنوعة مثل اضطراب التوحد والمراهقة، وتأثير المراهقة على الوالدين الذين لديهم أطفال مصابين بالتوحد، وتحليل السلوك التطبيقي ما بعد التدخل المبكر، ومهارات التواصل الاجتماعي، وتأخر المهارات الإدراكية، ورعاية الذات والسلوكيات المرتبطة بمرحلة المراهقة، ومصادر القلق واستراتيجيات التأقلم عند مرضى التوحد.

وبمناسبة اختتام الدورة الثانية من برنامج المحاضرات الافتراضية ضمن مبادرة بلو كافيه، قال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في الجليلة للأطفال: " نحن سعداء بالوصول إلى أكبر عدد من العائلات التي يعاني ذويها من اضطراب طيف التوحد، كجزء من المسؤولية التي تقع على عاتقنا تجاههم وتجاه المجتمع، حيث استطعنا من خلال هذه المحاضرات الافتراضية التوعوية الوصول إلى ذويهم لدعمهم وتعليمهم كيفية التعامل مع هذه الفئة بأفضل السبل المتبعة والمثبتة علمياً، بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي جمعية الإمارات للتوحد".

وتعد مبادرة "بلو كافيه" إحدى المبادرات العديدة التي ينظمها مركز التميّز للصحة النفسية في مستشفى الجليلة للأطفال، بهدف نشر الوعي وتدريب العائلات على التعامل الصحيح مع أطفال اضطراب التوحد وفق أفضل الأساليب التربوية والمثبتة علمياً، علماً بأن البرنامج لا يهدف إلى توفير المعلومات فحسب، ولكن أيضاً لتطوير بعض المهارات والسلوكيات لدى أفراد العائلة، وتزويد الآباء بالمهارات المعرفية والمهارات النفسية اللازمة لمساعدة أطفالهم، مما يجعل من أهل الطفل شبكة داعمة لتطوره ونموه في أجواء عائلية صحية.

من جهته قال سعادة ماجد سلطان المهيري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتوحد: "تسعى الجمعية لتحقيق الأهداف السامية المرجوة من خلال تعزيز الشراكات الاستراتيجية والتي لها بصمة في المجال الطبي ولا سيما مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال والذي  يعد أول مستشفى تخصصي للأطفال على مستوى الدولة.

كما تؤمن الجمعية بشكلٍ كبير بأهمية دعم الأهالي وتقديم الدعم المعنوي اللازم لهم في ظل هذه الظروف، بالتنسيق والتعاون مع الشركاء الاستراتيجين وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لفهم أفضل الاحتياجات لأبنائهم، وتوسيع مداركهم حول أفضل الممارسات و الأساليب المثبتة علمياً في كيفية التعامل مع اصحاب الهمم لفئة التوحد من بيئتهم (المنزل).

وتقدم المهيري بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لطاقم أسرة مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال و مركز التميز للصحة النفسية للأطفال واليافعين  نظرا لما بذلوه من جهود حثيثة في إطلاق سلسلة من الورش والتي تعد الأولى من نوعها  حول سلوكيات اصحاب الهمم من ذوي التوحد ما قبل البلوغ ومرحلة المراهقة، حيث استفاد من هذه المبادرة منذ انطلاقها  أكثر من 860  فرد من بينهم عائلات أصحاب الهمم من ذوي التوحد و الاختصاصيين والمهتمين.

هذا وشارك في إعطاء المحاضرات فريق متخصص من الجليلة للأطفال في الصحة النفسية والعقلية، حيث سلّط الفريق الضوء من خلال هذه المبادرة على مرحلة المراهقة عند الأطفال المصابين باضطراب التوحد، ودعمهم خلال هذه الفترة المهمة في حياتهم.

ويُعنى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، المستشفى الأول والوحيد للأطفال في دولة الإمارات، بالأطفال واليافعين حتى سن  الثماني عشرة سنة. ويعد المستشفى الذي تم افتتاحه في شهر نوفمبر 2016 مستشفىً فائق التطور يضم طاقماً متكاملاً من خبراء الرعاية الصحية ذوي المؤهلات والكفاءات الرفيعة، ويستخدم المستشفى التكنولوجيا الذكية لرفع مستوى الرعاية الصحية والعناية بالمرضى الصغار وعائلاتهم.

ويهدف المستشفى الذي يحتوي على 200 سرير، إلى تعزيز الابتكارات الإكلينيكية وبرامج التعليم والتطوير المتميزة، والاهتمام بالمرافق البحثية ذات أحدث التجهيزات. 

مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة

800 AJCH (8002524)

أرسل رسالة